Category Archives: Against Torture Zone

بلطجيه .. مطلوب القبض عليهم فوراً

فى الوقت الذى كانت مصر تستعد فيه لحدث تاريخى .. وهو محاكمة رأس النظام السابق وأعوانه

أمام قاضيه الطبيعى .. دون محكمه ثوريه أو غير عاديه 

فى قاعة محكمه فاخره تم إنشائها خصيصاً لهذا الغرض

فى حضور كتيبة محامين ووسط حراسه مشدده ..

وهو يجلس على سرير طبى داخل قفص الإتهام بعد نقله فى إسعاف طائر فاخر ..

محاكمة مذاعه على الهواء مباشرة فى التليفزيون الرسمى لضمان حقه فى عداله نزيهه ..

خلاصة الأمر .. إجراءات لم تحدث من قبل أبهرنا العالم بها بأخلاقنا وكرمنا وحسن معاملتنا للمتهمين الذين لايختلف على إدانتهم

سوى هيئة الدفاع عنهم .. وبعض ممن ينسبون نفسهم له  ويقولون أنهم أبناء مبارك.

المهم أن فى هذه الأثناء .. كان يقف العديد من الناس خارج قاعة المحكمه

مابين محامين ومتطفلين وأهالى شهداء ومجموعة متظاهرى روكسى ومصطفى محمود وغيرهم من مرضى متلازمة ستوكهولم

والكل كان يرغب فى الدخول إلى قاعة المحكمه ، إلا أن الدخول كان بتصاريح أمنيه .. فوقف الجميع ليشاهد المحاكمه

على شاشة العرض التى وضعها الجيش فى الساحه الخارجيه فى تصرف راقى يجب شكره عليه.

إلا أن أنصار المخلوع الذين تم تنظيم تواجدهم تحت إشراف (صفحة أنا آسف ياريس)على الفيسبوك

رفضوا أن يكملوا مراسم المحاكمه التاريخيه بشكل مشرف وبدأوا فى محاولة إتلاف شاشة العرض الخارجيه..

فمرضهم النفسى لايسمح لأغلبهم برؤية -أبوهم- يدخل قفص الإتهام .. فما كان من أهالى الشهداء إلا أن يحاولوا منعهم

وكان رد فعل أنصار مبارك كالتالى :

التعدى فى مجموعات بالسب والضرب على كل من حاول تهدئة الموقف- يرتدى من يتزعمهم تيشيرت مكتوب عليه أرفض إهانة زعيم الأمه

قذف أهالى الشهداء بالحجاره – لاحظ نفس الزى

ولم يتوقف إعتداء أبناء مبارك على الرجال من أسر الشهداء-بل قامت العناصر النسائيه منهم بالإعتداء على السيدات أيضاً

بالسب والضرب-لاحظ نفس الزى

————–

العجيب أن بلطجة أبناء مبارك لم تقتصر على أهالى الشهداء فقط .. بل إمتدت لتصل إلى رجال القضاء الشرفاء

هنا خبر من جريدة الوفد بعنوان : إدانة إعتداء أنصار مبارك على الخضيرى 

وفى الخبر يستنكر إئتلاف شباب الثوره بالإسكندريه إعتداء أنصار مبارك على المستشار الموقر محمود الخضيرى بالضرب

ومنعه من دخول المحاكمه وإصابته بجروح وكدمات متفرقه !!

وفى الصوره التاليه ينشر الأدمن القائم على صفحة (أنا آسف ياريس) رابط الخبر

ويتباهى ويبارك لهم نجاح خطته المسبقه فى التنكيل بالخضيرى والترصد له ، والأعضاء يتبادلون التهانى والتشفى والسباب بنجاح العمليه

الآن تتضح الصوره بشكل كامل

فهناك تنظيم موجود على أرض مصر .. يناصر مبارك ويعتدى على كل من يعارضه حتى بعد خلعه فى ثورة 25 يناير المجيده،

كان من المنطقى وجود مثل هؤلاء البلطجيه أثناء حكم المخلوع .. لكن من غير المنطقى وجودهم فى حالة عدم وجوده

فمناصرتك لشخصيه سياسه هو حق أصيل لكل مواطن يعيش على أرض مصر

لكن تعديك بالسب والضرب والتشهير على كل من يخالفك هو مالا يرضاه أحد

أعتقد الصور واضحه بما يكفى للإستدلال على المعتدين .. وإعتراف مدير صفحة (أنا آسف ياريس) وتباهيه بفعلته هى أكبر دليل

على أنها عمليات منظمه مدفوعة الأجر .. بدليل الملابس الموحده واللافتات المطبوعه 

———

مطلوب من النائب العام والجهات الأمنيه معرفة مصادر تمويل هؤلاء البلطجيه ومن هم بالإسم وتقديمهم للتحقيق وأعتقد أن الصور كافيه للإستدلال على شخصياتهم .. خاصةً وأن المحرض الأول أعترف بجريمته بنفسه على الصفحه وهو شاب يظهر فى كافة وسائل الإعلام ، لن أنشر أسمه أو أى تفاصيل متعلقه به للحفاظ على سلامته إلى أن يتم إستدعاؤه للتحقيق أمام النيابه العامه.

Advertisements

افرجوا عن طل

إستكمالاً لتصرفات الأنظمه العربية الإستبداديه المتخبطه

النظام السورى من أوائل الأنظمه التى قاموا بتوريثها

لكم نموذج من أنظمة التوريث التى ولد فى مناخ إستبتدادى قمعى ديكتاكتورى

طل الملوحي لم تعقد الصفقات مع الصهاينه
لم تعرقل جهود سلالة الاسد  لتحرير الجولان
قالت كلمة  حق ارادت بها حق
فكان جزاوءها  الاختفاء القسري
في سجون   رئيس بالصدفة و الوراثة

تعاطف مع طل


قالت المنظمـة العربيـة لحقـوق الإنسـان في سوريا أن جهاز أمن الدولة استدعى بتاريخ 27/12/2009 الآنسة طل بنت دوسر الملوحي لسؤالها عن مقال كانت كتبته ووزعته على الإنترنت ، وأضافت المنظمة في بيان ورد الى المرصد السوري “بعد أيام من استدعائها حضر إلى منزلها عدد من عناصر الجهاز المذكور وأخذوا جهاز الحاسوب الخاص بها وكل ما يتعلق بذلك ، ومنذ ذلك التاريخ وبعد مرور أكثر من شهرين لم تعد إلى بيتها وذويها ، على الرغم من مراجعة أهلها للجهاز المذكور عدة مرات دون جدوى” .

جدير بالذكر ان المدونة الشابه طل الملوحى من مواليد مدينة حمص عام 1991 أي لم تبلغ العشرين من عمرها وهي تحضر لتقديم فحوص الشهادة الثانوية وتعتبر من المتميزات في دراستها ومعلوماتها وشدة ذكائها وقد بدأت بكتابة الشعر والمقالات منذ عدة سنوات وجميع من اطلع على كتاباتها كان يتوقع بأنها تتعدى الأربعين عاما للأفكار والآراء التي كانت تطرحها وحكمة مناقشتها للكثير من الأمور العامة والجرأة التي تتحلى بها .

ورأت المنظمــة العربية لحقوق الانسان ضرورة الإفراج الفوري عن طل الملوحي وعودتها  إلى منزلها  وأهلها للاستمرار في استعدادها لتقديم فحوص الثانوية التي أضحت قريبة ( إن كانت بعد هذا الاعتقال لا تزال تتمتع بنفسية وصحة تؤهلها لذلك ) واعتبرت هذا الاعتقال غير مبرر لأي سبب كان .

الموقع الرئيسى لحملة الافراج عن طل


وقع للافراج عن طل ملوحي


ارسل رسالة لاسماء الاسد للافراج عن طل ملوحي


مجموعة طل ملوحي على الفيس بوك

ملاحظه: الصوره اللى فوق دى طلعت مش بتاعت طل …دى آيات …بنت اخرى حابسها النظام السورى …نظام بيتشطر على الحريم ويدعى البطولة والممانعه …فضلت انى اسيبها شاهد على عار بشار الاسد

المدونات المشاركه فى حملة افرجوا عن طل

مدونة طراطيش كلام

مدونة جبهة التهييس الشعبيه

مدونة النمر الاسود

مدونة ميزولوجى

مدونة قصص من حياتى

مدونة حكايات مصريه

مدونة العميد ميت

مدونة دهوم

مدونة رسايل البحر

مدونة ريم

مدونة ملقتلهاش عنوان

مدونة مناكيش

مدونة انسان مصرى

مدونة محمود صابر

مدونة انا وهؤلاء

مدونة عمرانيه


لا لمحاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية

لا تكتفي الدولة بتشريد وإذلال وقتل العمال بدم بارد نتيجة سياساتها المعادية لهم، بل تسعى أيضا لإسكات أصواتهم باستخدام أكثر الأساليب قهرا بتقديمهم للمحاكمة العسكرية التي لا يتوافر بها أي ضمانات أو حقوق دفاع.


يحاكم الآن ثمانية عمال من مصنع 99 الحربي (شركة حلوان للصناعات الهندسية) أمام المحكمة العسكرية بتهم إفشاء أسرار عسكرية والامتناع عن العمل والاعتداء بالضرب على اللواء محمد أمين رئيس مجلس إدارة الشركة، كان العمال الثمانية قد تم القبض عليهم مع 17 آخرين من زملائهم عقب اعتصام عمال المصنع يوم 3 أغسطس الجارى احتجاجا على انفجار أنبوبة نيتروجين ( غلاية ) داخل المصنع مما أدى إلى وفاة العامل أحمد عبد الهادي(37 عاما) وإصابة ستة عمال آخرين بجروح.

وعلى أثر تلك الاحتجاجات سعت أجهزةالدولة إلى ترهيب العمال وتأديبهم لتجرأهم على الاحتجاج فاتخذت ضد 25 عامل إجراءات تحقيق تلاها إحالة 8 من عمال المصنع إلى النيابة العسكرية تمهيدا لتقديمهم لمحاكمة عسكرية رغم أنهم عمال مدنين ورغم أن الأمر يتعلق بنزاع عمل تحكمه القوانين العادية.

وقامت النيابة العسكرية يوم السبت الموافق 14 أغسطس بحبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات ثم تجديد حبسهم مرة أخرى يوم الثلاثاء الماضى، ثم تحويلهم للمحكمةالعسكرية التى بدأت أولى جلساتها الأحد 22 أغسطس ليتم تأجيل المحاكمة إلى الأربعاءالمقبل، كما رفضت النيابة العسكرية إعطاء المحامين صورةملف القضية للإطلاع عليه، وتحددت جلسة مفاجئه سريعة للمحاكمة.

وبالرغم من ادعاء وزيرة القوى العاملة عائشة عبد الهادي دائما في جميع المحافل بأنها تقف بجانب حقوق العمال، إلاأنها لم تحرك ساكنا إذاء ما يحدث للعمال، هذا بالإضافة للصمت المعهود من اتحاد عمال مصر و تقاعصه عن الدفاع عن حقوق العمال والتصدي لما يحدث لهم من انتهاكات.

ونعلن نحن المتضامنين مع العمال رفضنا لتقديم عمال مدنيين لمحاكمة عسكرية، وتطالب بإحالة القضية للقضاء العادي، وتطالب أيضا بمحاكمة المسؤلين عن موت العامل ومحاكمة إدارة المصنع التي تسببت في أكثر من انفجار وإصابات ووفيات بين العمال بسبب الإهمال، ونحذر أن تكون المحاكمة صورية وحكمها جاهز سلفا، ونعلن بدأ حملة تشهير واسعة محليا ودوليا ضد المسؤلين عن تلك المذبحة.


%d bloggers like this: